Wednesday, June 29, 2005

Abdulhamid al-Ansari on how to promote moderate Islam

In today's Wajhat, Abdulhamid al-Ansari lists a number of principles that should guide islamic discourse if we are to build a moderate but genuine brand of Islamic culture in the future:

وأتصور أنه من ضمن الأمور التي ينبغي مراعاتها لنشر ثقافة الاعتدال والوسطية:

1- السعي لإحياء النزعة الإنسانية الغائبة أو المهمشة في الخطاب الدعوي الديني، وفي الخطاب الأيديولوجي القومي، بتفعيل ما يتعلق بحقوق الإنسان والمحافظة على كرامته، أليس عجباً أن يخاطبنا القرآن بقوله "ولقد كرّمنا بني آدم" ونحن نتعايش مع أوضاع مخجلة تنتهك فيها كل الحقوق والكرامات؟! كيف يصح أن يكون إسلامنا مع الحقوق والحريات وتاريخنا ومجتمعاتنا في سلسلة مستمرة من قمع لتلك الحريات كما يقول الشيخ حسن الصفار؟!

متى نرى خطاباً دينياً أو قومياً يحتضن الإنسان لذاته لا لكونه مسلماً أو عربياً؟!

2- العمل على الحدّ من السلطة الدينية التي جعلت نفسها رقيبة على المعتقدات، حسيبة على الضمائر مفتشة على النوايا. لقد تضخم دور المؤسسة الدينية في المجتمع الخليجي، على حساب منظمات المجتمع المدني، بسبب سياسات الاسترضاء وشراء الولاء السياسي، وذلك عامل سلبي في رصيد المجتمع للحريات، فضلاً عن أن اتساع دور المؤسسة الدينية يلازمه، اتساع دائرة المحرمات والقيود على المناشط المجتمعية، وذلك يبعث جواً من الكآبة والتوتر بين الأفراد ويبث مشاعر الهم والغم في نفوسهم، فيدفع الشباب إلى كراهية الحياة والنقمة على المجتمع، فيتصور أن الجنة وحورها هي الخلاص والأمل، فيرتمي في محاضن الإرهاب أو يتمرد فينحرف إلى أوكار الفساد.

3- ضرورة ضبط الفتاوى التكفيرية والتحريضية والتشكيكية في معتقدات الآخرين ومذاهبهم، وضرورة محاسبة أئمة التكفير والتحريض بما جنت فتاواهم. لقد دفعوا شبابنا للموت وقعدوا ها هنا ناعمين، وتظاهروا باستنكار عمليات الإرهاب عندهم وأيدوها وبرروها عندما تصيب الآخرين وبخاصة الضحايا العراقيين، أهدروا دماء الآلاف من الخصوم السياسيين ووصفوهم بالضلال والارتداد.

4- تحريم توظيف منابر المساجد لغير ما وضعت له، فالمنابر للهداية والنور، لا لتصفية حسابات مع الخصوم أو لترويج أجندة سياسية، أو التهجم على الفرق والمذاهب أو بث مشاعر الكراهية ضد الآخرين، فالخطيب الذي يحرّم تهنئة النصارى بعيدهم، ويتشدد في أمور خلافية كاللحية والثوب والنقاب والموسيقى والغناء وحقوق المرأة والعمل في البنوك، أو الاحتفال بالمولد الشريف، هو متطرف يجب أن يبعد عن منبر المسلمين.

5- تخصيب مناهج التعليم الديني بأفكار المجددين الإصلاحيين: الطهطاوي - محمد عبده - شلتوت، فهي المدخل الحقيقي لكل إصلاحي ديني، اجتماعي، سياسي - راجع مقالات محمد جابر الأنصاري عن مئوية إمام النهضة

I couldn't agree more on all of the above. Can you think of anything Dr. Ansari may have forgotten? :)

No comments: